تمارين Kegel (كيجل) لتحسين القدرة على التحمل أثناء ممارسة الجنس

تمارين Kegel (كيجل) لتحسين القدرة على التحمل أثناء ممارسة الجنس

على الرغم من أن العلوم والميكانيكا البيولوجية لتمارين كيجل قد تكون معقدة للغاية بالنسبة لمعظم الناس، ولكن عادة ما ترتبط هذه التمارين بوظائف الأعضاء الذكرية فهي تحسن القدرة على التحمل أثناء ممارسة الجنس وتجعل انتصاب القضيب أكبر وأكثر صلابة اثناء الإثارة الجسدية.

 اكتسبت تمارين كيجل شعبية متزايدة على مدى العقود القليلة الماضية، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تسليط الضوء على الصحة والأداء الجنسي في وسائل الإعلام الرئيسية

فان ممارسة هذه التمارين بسيطة وسرية وتساعد الرجال تدريجيا على تجنب الحوادث غير المرغوب فيها مثل سرعة القذف وما يتعلق بحجم القضيب فان مزايا القضيب الكبير لا تضمن بالضرورة زيادة متعة النساء أثناء ممارسة الجنس، تساعد التمارين على الشعور بالأمان وتخطي المخاوف التي يواجهها الأفراد الغير متأكدين من ادائهم أثناء ممارسة الجنس.

انعدام الأمن اثناء الأداء الجنسي هي من أكثر القضايا التي يواجهها المعالجون شيوعا بين كل من الأفراد والأزواج ولكن لحسن الحظ فإن الإجراءات الصغيرة مثل تمارين كيجل، تساعد الأفراد على تولي مسؤولية حياتهم الجنسية والشعور بالثقة في أنفسهم وعلاقتهم.

يمكنك استخدام المعلومات الواردة أدناه لمعرفة المزيد عن تمارين كيجل وكيف يمكنك دمجها في الروتين اليومي الخاص بك.

 على الرغم من أن هذه التمارين في كثير من الأحيان تعتبر إضافات بسيطة إلى الروتين اليومي، ولكن يجب عليك استشارة الطبيب إذا تعرضت في أي وقت الى آلام غير متوقعة أو وجع.

كيف تعمل تمارين كيجل؟

تعمل تمارين كيجل من خلال تحفيز العضلات في منطقة الحوض، وعلى وجه التحديد عضلات pubococcygeus من “قاع الحوض”، يجب على الرجال تحديد موقع هذه العضلات أولا من الناحية الفسيولوجية واحدة من أكثر الطرق الموصي بها للقيام بذلك هي حركة مطابقة يستخدمها الرجال جميعا أثناء التبول عن طريق وقف تدفق البول في المنتصف وهي حركة تستخدم اثناء تمارين كيجل بعد تحديد مجموعة العضلات المستهدفة، ينبغي على الرجال التركيز على ثناء واسترخاء هذه العضلات في مجموعات من 10 – لثلاث مرات يوميا.

وعند القيام بتمارين كيجل على أساس منتظم سوف يختلف شعور الكثير من الرجال نتيجة جهودهم ومع ذلك لا ينبغي توقع النتائج بين عشية وضحاها، كما هو الحال مع أي تمارين أخرى، فان الجسم يتطلب قدرا معينا من الوقت لإعادة بناء العضلات في المناطق المحددة التي تم ممارسة الرياضة لأجلها. يمكنك تكملة هذه العملية من خلال اتباع نظام غذائي غني بالبروتين والحفاظ على جدول ممارسة منضبط.

الفـــــوائد

زيادة القدرة على التحمل: فقد أظهرت الدراسات أن تمارين كيجل يمكن أن تزيد من قدرة تحمل الرجل أثناء ممارسة الجنس، والحد بشكل كبير من احتمال سرعة القذف وذلك يسمح للرجال بقضاء أوقات حميمة لفترة طويلة من الزمن، فان الفوائد الجسدية والنفسية على حد سواء، لطالما ارتبطت سرعة القذف بالخوف وعدم الشعور بالأمان اثناء العلاقة الحميمة، وعند التخلص من هذه المشكلة سوف يتمكن الرجل من الاقتراب من العلاقات الحميمة في المستقبل مع درجة عالية من الثقة والأمان.

الفوائد الصحية الهامة

وقد تبين أن تمارين كيجل توفر عددا من الفوائد الصحية، وكثير منها يتعلق بقضايا خارج الجماع، واحدة من أهم الفوائد الصحية للرجال هو انخفاض احتمال سلس البول مع التقدم في السن وضمان بقاء نشاط هذه العضلات طوال الحياة، سوف يقلل من آثار تداعي العضلات التي لا يمكن تجنبها مع التقدم في السن بالإضافة إلى ذلك تمارين كيجل الروتينية تساعد الرجل على تطوير عضلات قاع الحوض، أو العضلات pubococcygeus، الذي يسيطر على قوة تقلصات العضلات أثناء النشوة ويساعد أيضا في الحد من بداية سلس البول في كبر السن.

استنتاجات

تكمن مزايا تمارين كيجل أساسا في الطرق البسيطة نسبيا التي يمكن من خلالها ممارستها، على عكس الممارسة التقليدية لتمارين بناء العضلات، يمكن للرجال تقوية عضلاتهم والاستفادة الكاملة من الفوائد الصحية والأداء الجنسي دون مغادرة المنزل أو غرفة النوم، فان تمارين كيجل يمكن أن تكتمل في وقت قصير من الزمن مع الكثير من الخصوصية فنسبة الى الرجال الذين لا يرغبون في مشاركة قيامهم بهذه الخطوة مع شريك حياتهم فان تمارين كيجل قد تساعد، و بالرغم من أن غالبية الرجال الأصغر سنا لا يحتاجون إلى تمارين كيجل للبقاء في صحة بدنية جيدة ولكن هذه التدريبات تزداد قيمتها مع التقدم في السن، كما هو الحال مع أي شكل من أشكال التمارين الرياضية ومع ذلك ينبغي على كل رجل الاهتمام بجسمه وضمان عدم الوصول الى مرحلة ​​التعب المفرط لهذه العضلات وإذا ظهرت أي آلام غير متوقعة، يجب استشارة الطبيب على الفور.

كما هو الحال مع أي قضية تتعلق بالصحة الجنسية أو بالأداء الجنسي، ينصح بالمناقشة الصادقة مع شريك حياتك فذلك يساعد في توضيح أي قضايا تتعلق بالعلاقة بين الطرفين.

 يجب على الرجل المهتم بتعزيز أدائه الجنسي مناقشة شريكة حياته وذلك من أجل توضيح ما إذا كان هناك حاجة الى هذا التعزيز في المقام الأول.

Share this post

Leave a Reply

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن